قسد تجبر معتقليها على حفر الأنفاق شمال شرقي سوريا

بدأت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” بإجبار المعتقلين لديها على العمل بحفر الأنفاق وبناء التحصينات، على خطوط التماس بينها وبين فصائل الجيش الوطني السوري شمال شرقي سوريا.

وقالت شبكة “الخابور” المحلية، إن “قسد” قامت بإجبار 50 معتقلا لديها نقلتهم من سجن عايد وسجون الرقة إلى سجن الأمن العام في عين عيسى، على العمل لمدة تصل إلى 12 ساعة يومياً في الحفر على خطوط التماس بينها وبين الجيش الوطني شمال مدينة الرقة.

اقرأ ايضا: قسد تجرف منازل ومحلات مدنيين في حي غويران بالحسكة بتهمة انتماء أصحابها لتنظيم الدولة

وأضافت الشبكة نقلاً عن مصدر محلي، أن “قسد” تعتزم ربط نقاط تمركزها شمال الرقة والحسكة في المنطقة المحاذية لمنطقة العمليات التركية “نبع السلام”، عبر أنفاق تحت الأرض تسهل حركة العناصر لنقل السلاح والذخيرة، وتجنباً للاستهداف المباشر من مدفعية الجيش الوطني السوري والقوات التركية.

وأشارت إلى أن “قسد” أجبرت المعتقلين بالعمل لصالحها، بعد تعذر الحصول على عمال في الفترة الأخيرة من النازحين في المخيمات، والتي كانت تعتمد عليهم في عمليات الحفر، إلا أنهم أصبحوا يتخوفون من التصعيد العسكري في المنطقة والقصف المتكرر على نقاط تمركز “قسد” ، إضافة لتخلفها عن دفع أجورهم لقاء عملهم في فترات سابقة وقد قامت باعتقال بعض المعترضين على تأخر الدفع.

ووقع عدد من القتلى من العمال في أثناء عمليات الحفر من جراء انهيار التربة، ويقول “المونيتور” نقلا عن ناشط حقوقي من الحسكة إن “حفر الخنادق عبارة عن تخريب منهجي للمدن وانتهاك واضح لحقوق الملكية الفردية.

زر الذهاب إلى الأعلى