قرار عنصري جديد ضد الطلاب السوريين والأجانب في ولاية بولو التركية

رفعت بلدية بولو التركية أجور النقل في المواصلات العامة على الطلاب الأجانب فقط، بمن فيهم السوريين، ما أثار موج انتقاد لرئيس البلدية، بحسب صحيفة “يني أكيت”.

ووصفت الصحيفة بأن القرار الجديد يعتبر “وصمة عار” بحق رئيس البلدية المنتمي إلى حزب “الشعب الجمهوري” المعارض تانجو أوزجان، المعروف بمعاداته للسوريين.

اقرأ أيضا: معظمهم سوريين .. بلدية بولو التركية تصدر تنبيهات للأجانب المقيمين في الولاية

وفي وقت سابق،أصدرت بلدية بولو التي يرأسها رئيس البلدية التابع لحزب الشعب الجمهوري “تانجو أوزجان” عدة تنبيهات للأجانب المقيمين في بولو ” غالبيتهم من السوريين” وهي :

  • تجنب التحديق لفترة طويلة في النساء.
  • تجنب السفر والتنقل في جماعات.
  • ضرورة التزام البيوت بعد الساعة التاسعة مساءًا إلا للضرورات القصوى.
  • تجنب استخدام البهارات ذات الرائحة اللاذعة لكي لا يتضايق الجيران.

يُشار إلى أن ولاية بولو شمال غربي تركيا، تضم 4240 سوريًا، بنسبة 1.39% من سكان الولاية البالغ عددهم 304 آلاف و628 نسمة.

وتضاعف الخطاب العنصري ضد اللاجئين السوريين في تركيا، من قبل أكبر الأحزاب التركية المعارضة حزب “الشعب الجمهوري”.

زر الذهاب إلى الأعلى