قرار المحكمة التركية يصدم عائلة الشاب السوري المقتول “حمزة العجان”

حكمت محكمة الجنايات التركية في مدينة بورصة على قاتلي الشاب السوري “حمزة العجان” (17عاماً)، والذي قُتل على يد 4 إخوة أتراك قبل نحو عامين في البازار الشعبي بمنطقة غورسو، عقب شجار دار بينهم بسبب شتم سيدة سورية.

وأصدرت المحكمة أمس قرارها بعد جلسة عقدتها بحضور عائلة الشاب المغدور “حمزة” وبعض أقرباء الجُناة، حيث تضمن فرض عقوبة السجن لمدة 3 سنوات و4 أشهر على أحد المعتدين بحجة أنه (لم يبلغ السن القانوني) في حين تمت تبرئة باقي الإخوة.

اقرأ ايضا: مقتل شاب سوري وإصابة زوجته بالرصاص في بورصة التركية

القرار الصادر عن المحكمة أثار غضب وانتقاد الجميع، ولا سيما عائلة الشاب القتيل “حمزة” التي صُدِمت بما سمعته من قاضي التحقيق، معتبرة مثل هذا القرار لا يمتّ للعدالة بصلة، وخاصة أن مجريات التحقيق والشهود خلال الواقعة أكدوا تعرض الشاب السوري للاعتداء والضرب المؤدي للموت.

وبحسب ما أورده الناشط “طه الغازي” على صفحته الشخصية في فيسبوك، فإن محامي العائلة “إيلهان مينغه” أوضح أنه سيقدم طعن بقرار المحكمة خلال الأيام القادمة.

زر الذهاب إلى الأعلى