قتلى وجرحى من قوات النظام والميليشيات المساندة لها بقصف للثوار على مواقعهم بريف اللاذقية

أفاد ناشطون أنه قتل وجرح عناصر من قوات نظام الأسد والمليشيات المساندة لها، بقصف مدفعي للثوار على مواقعهم بريف اللاذقية.

وأشار مصدر عسكري من غرفة عمليات “الفتح المبين” المقاتلة في إدلب إن “الفصائل ردت اليوم على خرق النظام لاتفاق وقف إطلاق النار، وقصفت مواقع له في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي الشرقي”.

وتحدث الثوار أنهم دمروا فجر أمس الأحد مقراً عسكرياً لقوات النظام على محور بلدة نحشبا في جبل الأكراد” وقد أدى الاستهداف إلى مقتل عنصرين من قوات النظام وإصابة آخرين ودمروا دشمة عسكرية وعطبوا رشاش ثقيل”.

وأضاف المصدر أن قصف الثوار طال مواقع عسكرية أخرى، وأدى إلى مقتل ضابط في الفرقة السادسة من قوات النظام، وإصابة قيادي في الحرس الثوري الإيراني، وضابطين من القوات الخاصة الروسية، وأربعة عناصر من قوات النظام على جبهة مركشيلي في جبل الأكراد. كما أدى قصف المعارضة إلى تعطيل محطة رصد لقوات النظام المتمركزة على “تلة الدبابات” في المنطقة ذاتها.

وفي سياق متصل سقطت طائرة استطلاع من نوع “أورلان 10″، روسية الصنع، نتيجة خلل فني أصابها، على محور خربة الناقوس في منطقة سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.

ويذكر أن قوات النظام والمليشيات المساندة لها تخرق وقف إطلاق النار في شمال غرب سورية باستمرار وتقصف قرى وبلدات في إدلب ومحيطها.

زر الذهاب إلى الأعلى