قتلى وجرحى من قوات النظام بهجوم لتنظيم داعش.. كيف يتسلل التنظيم وأين يختبئ عناصره؟

عاد تنظيم داعش لتنفيذ هجوم جديد في الظلام، استهدف فيها هذه المرة مواقع لقوات النظام السوري في بادية ريف دير الزور الشرقي، موقعًا قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام.

تفاصيل الهجوم

وأفاد ناشطون أن مقاتلي التنظيم المتشدد نفذوا الهجوم مساء أمس الأحد، باستخدام أسلحة متوسطة وقذائف من نوع “أر بي جي”، حيث تسللوا من البادية السورية باتجاه مواقع النظام في بادية مدينة الميادين شرق دير الزور.

وأوضحوا أن 13 عنصرًا من قوات النظام قتلوا، وجرح عشرة آخرين جراء الهجوم الذي نفذه عناصر التنظيم.

نشاط تنظيم الدولة 

أكد تقرير لوزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أن ما بين 14 ألف و18 ألف مقاتل من تنظيم الدولة يحتفظون بنفوذ وقدرات تشكل تهديدًا وخطرًا حقيقيًا في المنطقة.

ويعتقد محللون أن التنظيم يتخذ من البادية السورية موقعًا رئيسيًا له، وذلك لصعوبة المنطقة وقدرته على التخفي فيها، لافتين إلى مقدرة عناصر التنظيم على التسلل وسط الظلام لمعرفتهم الجيدة بطبيعة المنطقة، وضرب الهدف والعودة إلى تحصيناتها بسرعة فائقة.

وشهدت منطقة البادية في الآونة الأخيرة عدة عمليات للتنظيم، أدت إلى مقتل وإصابة العشرات من قوات النظام والمليشيات الإيرانية.

زر الذهاب إلى الأعلى