قتلى وجرحى من قوات النظام بكمين مسلح في محيط بلدة المزيريب شرق درعا

أفاد ناشطون أنه قتل وجرح عدد من عناصر قوات نظام الأسد، اليوم الثلاثاء، في محيط بلدة المزيريب شرقي درعا، جراء كمين نفذته مجموعة تتبع للمدعو محمد قاسم الصبيحي “أبو طارق”.

وقال ناشطون إن 21 عنصراً للنظام قُتلوا، وجرح 5 آخرين إثر الكمين،وقد تم نقلهم إلى مشفى درعا الوطني.

وأشار ناشطون إلى أن القتلى يتبعون للفرقة الرابعة، وبعضهم من عناصر التسويات التابعين للكتيبة 645، مشيراً إلى أنهم وقعوا في الكمين أثناء توجههم إلى مقر “الصبيحي” بغية اعتقاله، بعد أن حصلوا على معلومات تفيد بوجوده هناك.

وتحدث ناشطون قوات النظام قصفت، عقب الاشتباك الذي وُصف بـ “العنيف”، بـ 4 قذائف هاون، محيط المقر، من كتيبة تل الخضر.

اقرأ أيضا: قتلى باشتباكات في درعا بين عناصر من أمن الدولة والفيلق الخامس الذي شكلته روسيا

وأضاف ناشطون أن قوات النظام استقدمت في وقت مبكر اليوم إلى بلدة المزيريب، رتلا عسكريا، شوهد على الطريق الواصل بين بلدتي اليادودة ومزيريب، بغية تعزيز مواقعها بآليات عسكرية مزودة بأسلحة متوسطة.

والجدير بالذكر أن قوات النظام تتعرض لهجمات مسلحة بين الحين والآخر بسبب خلافات فيما بينهم وخصوصا في الفترة الأخيرة فقد شهدت درعا الكثير من التوترات.

زر الذهاب إلى الأعلى