fbpx

قتلى وجرحى من قوات النظام بقصف صاروخي لفصائل المعارضة على مواقعهم بمحيط سراقب بريف إدلب

سقط قتلى وجرحى من قوات النظام بينهم ضابط جراء قصف صاروخي لفصائل المعارضة على محيط مدينة سراقب، وذلك رداً على الغارات الجوية الروسية، والقصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام.

وقال ناشطون أن الفصائل العسكرية المنضوية تحت غرفة عمليات الفتح المبين استهدفت بالصواريخ أمس الأحد معسكرات قوات النظام في محيط سراقب.

اقرأ أيضا: الدفاع التركية : نظام الأسد استهدف قرية قاح ونقطة لتجمع الشاحنات قرب بلدة سرمدا بريف إدلب

وأفاد ناشطون إن الفصائل قصفوا بصاروخين موقعاً عسكرياً للنظام في محيط سراقب ما أسفر عن مقتل ملازم أول وعنصر بالإضافة إلى إصابة 5 عناصر آخرين.

وأوضح ناشطون أنَّ رد فصائل المعارضة طال أيضاً مواقع النظام في معرشورين بريف المعرة الشرقي وبلدة الغدفة.

وجاء القصف الصاروخي لفصائل المعارضة رداً على الغارات الجوية التي شنتها طائرات حربية روسية على مناطق مدنيّة على الحدود السورية التركية بمحافظة إدلب، وأسفرت عن مقتل مدني وإصابة آخرين.

زر الذهاب إلى الأعلى