fbpx

قتلى وجرحى من عائلة واحدة جراء هجوم لمجهولين على عمال في أثناء جمعهم “فطر الكمأة” في البادية السورية

أفادت صفحات محلية أنه قتل 3 أشخاص وجرح آخرون بهجوم مسلح شنّه مجهولون على عمال في أثناء جمعهم “فطر الكمأة” في البادية السورية على الحدود الإدارية بين محافظتي حماة وحمص.

وأوضحت وسائل إعلام محلية أن القتلى ينحدرون من عائلة واحدة، وكانوا مع مجموعة تجمع الكمأة، شرقي “البلعاس” في ريف مدينة سلمية التابعة لمحافظة حماة، حين تعرضوا لهجوم مسلح من مجهولين كانوا يستقلون دراجة نارية.

اقرأ أيضا: مسؤول بحكومة النظام: عائدات تصدير الكمأة من القطع الأجنبي تفوق عائدات تصدير الخضار والفواكه

وأشارت مصادر إلى أن مصير بعض الأشخاص ما يزال مجهولًا دون معرفة الجهة التي نفّذت الهجوم مرجحة أن تكون مجموعة تنتمي لتنظيم داعش الذي عاد لينشط في البادية السورية مجدداً.

والجدير بالذكر أنه ارتفعت في الآونة الأخيرة أعداد القتلى بين عمال جمع الكمأة نتيجة حوادث انفجار ألغام من مخلفات الاشتباكات التي شهدتها البادية السورية بين قوات النظام وتنظيم الدولة خلال السنوات السابقة.

ويشار إلى أن فطر الكمأة يعتبر مصدر رزق للعديد مِن المدنيين، ونتيجة للأمطار الوافرة وصل وزن بعضها إلى أكثر مِن 2 كغ، كما دفع ارتفاع سعرها إلى المخاطرة وجمعها من مناطق في البادية وسط الألغام.

زر الذهاب إلى الأعلى