قتلى بين عناصر “الفرقة الرابعة” إثر وقوعهم في حقل ألغام بتقنية “المسبحة” بريف الرقة

لقي عدد من عناصر ميليشيات الفرقة الرابعة مصرعهم إثر وقوعهم بحقل ألغام بريف محافظة الرقة الجنوبي الغربي، بحسب مصادر محلية، في وقت تصاعدت خسائر النظام في منطقة البادية السورية.

وقال ناشطون في موقع “الخابور”، إن 9 عناصر من “الفرقة الرابعة” قتلوا خلال الـ 24 ساعة الماضية، بالمنطقة الممتدة بين صفيان وبلدة الرصافة، بريف الرقة، ولفت الموقع إلى أن حقل الألغام زرع بتقنية “المسبحة” التي تنفجر بشكل متتالي ضمن مؤقت زمني لها، ويعتقد بأن خلايا لتنظيم داعش قامت بزرعها في المنطقة.

قتلى بين عناصر "الفرقة الرابعة" إثر وقوعهم في حقل ألغام بتقنية "المسبحة" بريف الرقة

وذكر المصدر أن “الفرقة الرابعة” استقدمت أمس خبراء تفكيك ألغام إلى مطار الطبقة العسكري في ريف الرقة الغربي، بهدف تفكيك شيفرة هذا النوع من الألغام، وذلك وسط الحديث عن فقدان الميليشيات لحافلة عسكرية تعرضت لهجوم بريف الرقة.

ولفتت إلى فشلت ميليشيات النظام منذ مطلع الشهر الجاري بعمليات التمشيط لمخالفات الحرب والألغام الأرضية في بادية الرصافة، ما أوقع أكثر من 15 قتيلا و22 جريحا في صفوفها، في حين جرى تدمير آلية تابعة لميليشيات “لواء القدس” الفلسطيني وقتل من فيها، جراء انفجار عبوة ناسفة في شمال شرقي مدينة تدمر ببادية حمص الشرقية.

ويذكر أن خسائر ميليشيات النظام فادحة إثر هجمات متفرقة تشنها خلايا تابعة لتنظيم “داعش”، في عدة مواقع تابعة لجيش النظام في البادية السورية، والتي أدت إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات.

زر الذهاب إلى الأعلى