قتلى بهجوم صاروخي على عفرين.. قسد تنفي مسؤوليتها والنظام يعلق

اتهمت فصائل سورية معارضة، قوات سوريا الديمقراطية، بتنفيذ هجوم صاروخي دامي على مدينة عفرين في ريف حلب، راح ضحيته نحو 20 قتيلاً و35 جريحاً غالبيتهم من الكوادر الطبية.

وطال القصف مستشفى الشفاء في عفرين، متسبباً بسقوط ضحايا بين المرضى والمصابين والكوادر الطبية وكوادر الإسعاف والدفاع المدني.

اقرأ أيضا: ريف حلب.. 18 قتيلاً من قوات الأسد في هجوم على رتل عسكري

ونفى القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، مسؤولية قواته على الهجوم، معرباً عن “حزنه” العميق لفقدان أرواح الأبرياء، ومعتبراً أن استهداف المستشفيات انتهاك للقانون الدولي.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره فرنسا، أن القصف الصاروخي مصدره مناطق انتشار القوات الكردية وقوات النظام شمالي حلب.

وأضاف أن الهجوم الصاروخي، استهدف مستشفى الشفاء والأوتستراد الجديد ومنطقة وطريق معراته وأماكن أخرى في مدينة عفرين.

وزعم نظام الأسد عبر وكالة الأنباء الرسمية “سانا”، أن الضحايا سقطوا جراء تبادل للاشتباكات بين القوات التركية وفصائل المعارضة المدعومة من أنقرة من جهة، وبين القوات الكردية من جهة أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى