قائد فرقة “السلطان سليمان شاه” .. مستعدون للقتال إلى جانب”تحرير الشام” تحت مظلة”الجيش الوطني”

قال قائد فرقة “السلطان سليمان شاه” في الجيش الوطني السوري محمد الجاسم المعروف بـ”أبو عمشة” إنه يؤيد الاندماج الكامل لمناطق المعارضة بما فيها مع “تحرير الشام” التي تغيرت حالياً للأفضل.

وأضاف”أبو عمشة” في حديث لصحيفة “القدس العربي”: “ندعم توحيد المعارضة سياسياً وعسكرياً، ويمكن أن نذهب للقتال في حال هجم النظام على مناطق ادلب، الى جنب “تحرير الشام”، لكن ضمن قيادة ومظلة الجيش الوطني”.

اقرأ أيضا: الجيش الوطني السوري: ملتزمون في خط الثورة ولا صحة لاتهامنا بـ “اضطهاد الأقليات”

ونفى” قائد “فرقة سليمان شاه” الاتهامات التي توجه لفصيله بالتضييق على المدنيين الأكراد ووصفها بأنها “ليست حقيقية” حسب تعبيره، وتأتي في إطار “تشويه سمعة الفرقة التي يقودها”.

وحول انسحاب “فرقة السلطان سليمان شاه” من غرفة “عزم” التي شكلتها مجموعة فصائل تابعة للجيش الوطني، قال “أبو عمشة”:”انسحابنا من هذه الغرفة بسبب تهميشنا في صنع القرارات، بحيث لا يوجد معيار واضح في التمثيل، لقد تم تجاهلنا، ومع ذلك لا توجد مشاكل مع الفصائل في غرفة عزم حيث نحن بالنهاية حلفاء”.

وفيما يخص مظاهر التبجيل التي يبديها البعض لشخصه مثل مدحه بالأشعار ومسح وجهه أثناء إلقائه الخطب، قال “أبو عمشة”:”نحن عممنا قرارات بمنع هذه المظاهر، لكن هناك حاضنة عشائرية من طبيعتها القيام بهذه التصرفات، فهي تصرفات نابعة من عادات المجتمع العشائري لا يمكن لنا أن نمنعها”.

المصدر: الحدث السوري

زر الذهاب إلى الأعلى