في مناطق الأسد.. الإدمان على لعبة ” الببجي ” دفع شاب لسرقة جده وعائلته

نشرت وزارة الداخلية التابعة لنظام الأسد، خبر إقدام أحد الشباب السوريين في ناحية عربين بريف دمشق، ​على سرقة مبلغ سبعة عشر ألف دولار أمريكي ومصاغ ذهبي يقدر قيمته بحوالي خمسة عشر مليون ليرة سورية.

وأوضحت أن المدعو (عمر . ش) والذي يكون حفيد صاحب المنزل، هو من قام بالسرقة وموه بوضع حبل ممدود من سطح المنزل إلى شرفة الشقة التي تمت سرقتها.

اقرأ أيضا: بشار الأسد يبحث مع روسيا “عودة اللاجئين” الذين شردتهم آلة الإجرام المشتركة

وادعت أنه وبعد التحقيقات الأولية، أحضرت الجهات المختصة المدعو (عمر . ش) إلى مركز الناحية، وقامت بالتحقيق معه.

وزعمت أنها وبعد مواجهته بالأدلة، اعترف بإقدامه على سرقة جده وإقدامه على التمويه من خلال ربط حبل من سطح البناء إلى شرفة المنزل ليبعد الشبهة عنه.

وأكدت أن عملية السرقة تمت بدون أي كسر أو خلع كونه مقيم في نفس المنزل.

كما ادعت وزارة الأسد أن (عمر . ش) اعترف أيضاً بقيامه بإيداع المصاغ الذهبي ومبلغ ألفين وثمانمائة دولار أمريكي وستمائة ألف ليرة سورية وجهاز خليوي اشتراه من المبلغ المسروق لدى صاحب كشك بمحلة مساكن برزة.

وقالت: “اعترف أيضاً بقيامه بإيداع مبلغ ألف دولار أمريكي لدى صديقه واعترف بأنه قد صرف أكثر من ستة آلاف دولار أمريكي على شراء رصيد للعبة الببجي من محل ألعاب بمحلة البحصة بدمشق” بالإضافة إلى قيامه بصرف مبالغ مالية على حاجاته الشخصية”.

وأكدت على أن الفرق المختصة، ألقت القبض على المتعاملين معه بتصريف الدولار وإخفاء المسروقات”.

ونوهت إلى أنه تم استرداد المصاغ الذهبي ومبلغ ثلاثة آلاف وثمانمائة دولار أمريكي وستمائة ألف ليرة سورية، مدعيةً أن التحقيقات مازالت مستمرة وسيتم تقديمهم إلى القضاء المختص أصولا.

زر الذهاب إلى الأعلى