في مشهد يحاكي اللعبة.. عفرين: طفل يقتل أخاه بالرصاص بعد خلاف بسبب “بوبجي”!

قُتل طفل سوري على يد أخيه رمياً بالرصاص، إثر خلاف نشب بينهما بسبب لعبة “بوبجي” الشهيرة، في مدينة عفرين بريف محافظة حلب.

وأفادت صفحات للتواصل تعنى بالسوريين بأن الحادثة وقعت، مساء الأربعاء، في بلدة “ميدانكي” بريف عفرين، حيث نشب شجار بين طفلين شقيقين بسبب لعبة “بوبجي”، وتبادل الاثنان على إثره إطلاق النار.

وأوضحت أن أحد الطفلين كان يحمل بندقية حربية، والآخر بندقية خرطوش (بمب أكشن)، وأن الحادثة أسفرت عن مقتل “شيرو سيد عبد العزيز / 9 أعوام”، المنحدر من بلدة “كوبالك” التابعة لناحية “شران” بريف عفرين، وإصابة شقيقه بجراح استدعت نقله إلى المستشفى.

اقرأ أيضا : حلب.. أب يقتل زوجته وطفلتيه وعمه ثم ينتحر ببندقية حربية!

يُشار إلى أن لعبة “بوبجي” ظهرت عام 2017، وحققت شهرة عربية وعالمية واسعة، خاصة في أوساط المراهقين، بفضل “المنافسة القتالية الشرسة”، إضافة إلى ميزة “الاتصال الصوتي” التي تتيح إمكانية تواصل اللاعبين من حول العالم مع بعضهم البعض بسهولة.

زر الذهاب إلى الأعلى