في مراحله النهائية.. مسؤول روسي يتحدث عن تحضيرات لاتفاق تجاري اقتصادي مع نظام الأسد

تحدث نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، عن تحضيرات في مراحلها النهائية، لعقد اتفاق تجاري اقتصادي بين روسيا ونظام الأسد.

وخلال لقائه بشار الأسد في دمشق اليوم الثلاثاء، قال بوريسوف: “نحن في المرحلة النهائية من التحضير لاتفاق بين الحكومتين، سينظم كل علاقات التعاون التجاري والاقتصادي لفترة طويلة”.

اقرأ أيضا: لتعميق التطبيع مع نظام الأسد.. وزير خارجية دولة عربية يزور دمشق قريباً

وذكر بوريسوف أن بلاده على استعداد لمواصلة تقديم المساعدات العسكرية والإنسانية إلى سوريا، وفي جميع المجالات، وفق اجتماع له مع وزير الرئاسة منصور عزام.

وذكر “النائب الروسي أن بلاده تعلق أهمية كبيرة على تطوير مجمع التفاعل الثنائي بأكمله، وفي المرحلة الحالية تولي أكبر قدر من الاهتمام للقضايا المتعلقة بتكثيف العلاقات الثنائية.

وتركز روسيا على، وفق بوريسوف، على مجالات الصناعة ذات الأولوية مثل الطاقة والتعاون الصناعي والنقل والزراعة، كما تعمل على تعزيز الاتجاهات الإيجابية في تطور الوضع في سوريا.

وتلك الاتجاهات حسب المسؤول الروسي، في معظمها جاءت بمساعدة نشطة من روسيا، والتي مكنت من تحقيق الامتثال لوقف مستقر للأعمال العدائية.

وأشار بوريسوف إلى ضرورة ضمان المزيد من التطبيع، ليس بالوسائل العسكرية أو السياسية، بقدر ما هو بالوسائل الاجتماعية والاقتصادية.

وهنأ يوري بوريسوف منصور عزام، باسم القيادة الروسية ونفسه شخصياً بفوز بشار الأسد في مسرحية الانتخابات الرئاسية، التي انعقدت في 26 مايو/أيار الماضي.

ولفت المسؤول الروسي، إلى أن نتائج التصويت، أكدت بشكل كامل سلطة الأسد السياسية وثقة الجمهور في المسار تحت قيادته، من أجل سرعة استقرار الوضع في سوريا وتعزيز مؤسسات الدولة فيها.

زر الذهاب إلى الأعلى