في سابقة نادرة من نوعها.. دولة عربية تستعد لمحاكمة رئيس سابق

يستعد القضاء الموريتاني، لمحاكمة الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز المعتقل حالياً، في سابقة نادرة من نوعها.

وفي هذا الصدد، أنشأ البرلمان الموريتاني، محكمة العدل السامية وهي المحكمة المختصة بمحاكمة الرؤساء، في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ البلاد.

اقرأ أيضا: شركة عربية تصنف ضمن أفضل شركات الطيران في العالم لعام 2021

وتتكون محكمة العدل السامية الموريتانية من 9 “قضاة”، تم انتخابهم من بين نواب البرلمان البالغ عددهم 157 نائباً.

ويتيح الدستور الموريتاني لأعضاء المحكمة، محاكمة رئيس البلاد ورئيس الوزراء، في حال اتهام أي منهم بالخيانة العظمى.

وتستعد المحكمة لمحاكمة الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز الذي حكم البلاد عشر سنوات (2009-2019).

ويواجه الرئيس الموريتاني السابق عشرات التهم، من بينها تبييض الأموال والاختلاس وعرقلة العدالة واستغلال موارد الدولة للمصالح الشخصية.

وبلغت قيمة المحجوزات، التي صودرت من قبل القضاء الموريتاني أكثر من 2.9 مليار أوقية (80 مليون دولار) أغلبها أصول مالية في المصارف.

زر الذهاب إلى الأعلى