في ثالث أيام العيد.. مسن سعودي يلقى حتفه وحيداً في الصحراء بسبب “الرمال المتحركة”

أدت رمال متحركة في إحدى صحارى السعودية، إلى إعاقة سيارة مسن سعودي مرّ فوقها.

ولقي المسن السعودي حتفه بعد أن ظل وحيداً تحت أشعة الشمس الحارقة لثلاثة أيام.

اقرأ أيضا: السعودية.. وثيقة رسمية تكشف عن توجه لإيقاف الأنشطة الموسيقية داخل مطاعم ومولات مكة المكرمة (صورة)

ووصلت فرق الإنقاذ إليه بعد فوات الأوان، وكان “فيحان وسيمر العضياني”، خرج من منزله في محافظة عفيف في رحلة اعتيادية بسيارته.

وفي ثالث أيام عيد الأضحى المبارك، وخلال الرحلة انقطع اتصال أسرته به، وبدأت عملية البحث عنه تتسع.

وتدخلت فرق بحث متخصصة منذ اختفائه يوم الخميس الماضي، ونشرت عائلة المفقود الذي يبلغ من العمر 63 عاماً، صورة له، ومواصفاته، والمكان الذي فقد فيه، علّ أحداً التقاه.

وأسفرت جهود البحث عنه في العثور عليه جثة هامدة بالقرب من سيارته شمال عفيف في منطقة تسمى الهميج.

وتبين لفرق البحث أن سيارة العضياني متوسطة الحجم، قد علقت في الرمال.وظل المسن على مقربة منها، على أمل أن تصل إليه فرق الإنقاذ من خلال رؤية سيارته بواسطة المروحيات التي تُستخدم في مثل هذه العمليات.

وذكرت جمعية عون للبحث والإنقاذ، مساء السبت، العثور على العضياني متوفى، وقدمت التعازي لعائلته.

ولم يؤكد التقرير الطبي الذي صدر عقب نقل جثمان العضياني إلى المستشفى، ما إذا كانت وفاة المسن ناتجة عن التعرض لأشعة الشمس أم العطش أم بسبب الخوف والقلق الذي يصيب التائهين والعالقين في الصحارى.

وشهدت السعودية العديد من الحوادث المشابهة، و تتقطع السبل بمن يتيهون في الصحارى أو تتعطل سياراتهم، ويلقون حتفهم مالم تصل إليهم فرق الإنقاذ سريعا.

زر الذهاب إلى الأعلى