في تحدٍ لـ “التربية الحديثة”.. أم سورية تسكب الماء المغلي على ابنتها والأخيرة تلجأ للشرطة!

ألقت شرطة النظام في العاصمة دمشق القبض على سيدة عنّفت ابنتها وسكبت الماء المغلي عليها، متحديةً “أساليب التربية الحديثة”.

وقالت وزارة داخلية الأسد في بيان نشرته عبر “فيسبوك”، الثلاثاء، إن قسم شرطة المزة الغربي تلقى بلاغاً من الطفلة غادة (16عاماً)، قالت فيه إن والدتها أقدمت على ضربها وسكب الماء المغلي على رأسها ويدها.

اقرأ أيضا : حلب.. مقتل مراهق على يد رب عمله بسبب “تأخره عن العمل” (صور)

وأوضحت الطفلة في بلاغها أن والدتها ردّدت عبارة “سأقوم بتربيتك على طريقتي، لأن التربية الحديثة لا تعجبني”، وأكدت أن ماقامت به والدتها جاء “بدون أي سبب”.

وأضافت أنها تتعرض للضرب والتعنيف بشكل مستمر من قبل والدتها، لمجرد حدوث أي شجار بينها وبين أخوتها في المنزل.

وألقت شرطة النظام القبض على والدة الطفلة بعد مداهمة منزلها، لتعترف بتعنيفها لابنتها بسبب “خلافات بينهما”.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى