fbpx

في الذكرى العاشرة لرحيله.. أيمن زيدان يستذكر ابنه بكلمات مؤثرة: “وداعاً يا مهجة القلب”

حرص الفنان السوري، أيمن زيدان، على مشاركة جمهوره، مشاعره، في الذكرى العاشرة لرحيل ابنه “نوار”.

وكما كان الرحيل قبل سنوات، موجعاً لفقدان ابن عانى مع مرض السرطان، كانت كلمات الأب مؤثرة، وتظهر ألم الفقد.

وذكر زيدان في منشور له عبر حسابه في موقع “فيسبوك”، أن كلماته “مغمسة” بوجع الدنيا وفق تعبيره.

ووصف الفنان السوري ابنه بـ”أقحوانة”، عمره التي عصفت بها ريح الموت العاتية، وأكد أنه يكرر وجع الرحيل مجدداً، بعد مضي 10 سنوات.

وقال زيدان: “لازلت أذكر انحناءتك على جدار الحياة حين بدأ الرحيل خطواته الموجعة نحوك، ولازلت أذكر وأنا بجوارك كيف هوى بك جدار الدنيا الهش وتركتني وحيداً أعانق عبقك وألملم تفاصيلك لأخبئها في ثنايا روحي المتعبة”.

وختم الفنان السوري رسالته، بالقول: “وداعاً يا مهجة القلب.. خطفك الموت لكنه ظل متربصاً بنا، كم أفتقدك”.

وكان أيمن زيدان، قد فقد ابنه قبل 10 سنوات، بعدما أصيب بنوع نادر من السرطان في منطقة الأنسجة بين الرئتين، ورحل وهو ابن 19 عاماً.

زر الذهاب إلى الأعلى