fbpx

فيصل القاسم: مخطط سوريا مشابه لما حدث في العراق.. وهذا هو مصير بشار الأسد بعد انتهاء مهمته

أفاد الإعلامي السوري المعارض، فيصل القاسم، بأن مصير رأس النظام السوري، “بشار الأسد”، سيكوم مأساوياً بعد انتهاء مهمته في سوريا.

وشارك مقدم برنامج الاتجاه المعاكس بقناة الجزيرة، فيصل القاسم، الأحد، تغريدةً عبر حسابه الرسمي على تويتر، أشار من خلالها إلى أن المخطط المرسوم لسوريا هو ذات المخطط المرسوم للعراق، مع اختلاف بالتفاصيل فقط.

اقرأ أيضا: وفاة أربعة أشخاص “حرقاً” داخل سيارة في الحسكة

ونوه إلى أن الهدف الأساسي، هو تهجير الشعب ونهب ثرواته، وتقسيم سوريا إلى دويلات تسيطر عليه الميليشيات.

وأكد القاسم أن بقاء الأسد حالياً، هو بهدف تنفيذ المخطط العراقي بسوريا، وعندما تنتهي مهمته سيصبح مصيره كصدام.

وفي سياق متصل، اعترفت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية، خلال تقرير لها، بأن إدارة بلادها تسعى لتطبيق السيناريو العراقي في سوريا.

وجاء في التقرير، أن أمريكا استسلمت بالفعل لحقيقة أنه لا توجد طرق قابلة للتطبيق للإطاحة بنظام الأسد.

ونقلت ذات الصحيفة عن جورجيو كافيرو، الرئيس التنفيذي لشركة Gulf State Analytics، أن الإدارة الأمريكية باتت مجبرة على تطبيق نموذج العراق في سوريا.

وأشار جورجيو كافيرو، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية منحت الأكراد الحكم الذاتي، لكي يكونوا لها بمثابة نفوذ أمريكي على السياسة السورية، وذلك بنفس الطريقة التي يعمل بها كردستان العراق كوسيلة ضغط أمريكية على بغداد.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى