فلسطينيو سوريا محرومون من خدمات “أونروا” في سوريا

يفتقر فلسطينيو سوريا المقيمون في تركيا، لأي نوع من أنواع الحماية الدولية، وسط تقاذف المسؤولية بين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وقالت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا”، إن “أونروا” تتذرع أن فلسطينيي سوريا المسجلين لديها، أصبحوا خارج نطاق عملها، وبذلك تنتقل الولاية إلى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، ولكن الأخيرة لا تؤدي أي دور تجاه اللاجئين الفلسطينيين من سوريا في تركيا، وترد أن الولاية القانونية لـ”أونروا”.

اقرأ أيضاً: حماية المستهلك: الأسعار في سوريا أعلى 40% من مثيلتها بالدول العربية

وتؤكد “أونروا” أن عملها محصور بخمسة أقاليم هي غزة والضفة الغربية والأردن ولبنان وسوريا، مضيفة أنها لا تستطيع أن تمارس أي عمل لها خارج تلك الأقاليم، بما فيها تركيا. ولا يحصل اللاجئون الفلسطينيون القادمون من سوريا، على أي مساعدات أو خدمات من “أونروا” في تركيا، الأمر الذي يفاقم من معاناتهم الإنسانية والقانونية، في ظل غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار والإيجارات.

زر الذهاب إلى الأعلى