فصائل المعارضة تصد محاولة تسلل لقوات نظام الأسد في ريف اللاذقية

أكدت مصادر عسكرية، أن فصائل المعارضة السورية تصدت لمحاولة تسلل لقوات نظام الأسد في منطقة جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي.

وقال الناطق باسم “الجبهة الوطنية للتحرير” النقيب ناجي مصطفى، إن قوات النظام نفذت عملية برية محدودة ليل السبت- الأحد، هي الأولى من نوعها في منطقة جبل التركمان منذ بداية العام الحالي.

اقرأ أيضاً: روسيا تفتح باب الانتساب لها مقابل 300 دولار في الحسكة والقامشلي ودير الزور

وأضاف مصطفى أن فصائل المعارضة تصدت للمجموعة التي حاولت التقدم، وقصفت المواقع التي انطلقت منها عملية التسلل في منطقة المرتفعات الجبلية بريف اللاذقية الشمالي، ما أسفر عن وقوع “خسائر كبيرة” بصفوف المجموعة المهاجمة.

وكانت مواقع موالية للنظام، نعت النقيب جعفر مصطفى شلمص، وقالت إنه قتل في جبهات إدلب، موضحة أنه ينحدر من ريف اللاذقية ويقود مجموعة من القناصين في “الفرقة 25- مهام خاصة”، التي يتزعمها العميد سهيل الحسن المدعوم من روسيا.

وفي سياق مواز، أكد مصدر عسكري في “هيئة تحرير الشام”، أن سرايا القناصين كثفت عملياتها مؤخراً، وتمكنت من قتل عدد كبير من قوات النظام على الجبهات.

وأشار القيادي في فصائل المعارضة العقيد مصطفى بكور، إلى أن عمليات القنص اليومية، نجحت في التأثير على قوات النظام وأربكت دفاعاته، كما شكلت عليها “ضغطاً معنوياً”.

زر الذهاب إلى الأعلى