فساد متواصل .. شهادات تطعيم مزورة للقاح كورونا بـ 25 ألف ليرة في مناطق الأسد

انتشرت في الأونة الأخيرة ظاهرة شراء شهادة لقاح فيروس كورونا مزورة في سوريا، لعدم أخذ اللقاحات التي لا تجد ثقة لدى العديد من المواطنين السوريين الذين أصبحوا مجبرين على إبراز وثيقة تثبت بأنهم تلقوا اللقاح عند مراجعة الدوائر الحكومية.

واشترطت العديد من الدوائر الحكومية للمحافظات ومن بينها اللاذقية وطرطوس وعدد من المحافظات إبراز شهادة اللقاح، كشرط لدخول المراكز الحكومية عند مراجعتها، ومن ضمنها المؤسسات الاستهلاكية التي توزّع المواد الغذائية المخفّضة عبر البطاقة الذكية.

اقرأ ايضا: قسد تعلن سيطرتها الكاملة على سجن الصناعة في الحسكة بعد أسبوع من المعارك

تم الإقبال على هذه الإجراءات بترويج كبير في عمليات تزوير شهادات لقاح كورونا تورطت بها كوادر طبية في اللاذقية وطرطوس مقابل المال.

وبحسب “الأمن الجنائي”، فإن العاملين في مراكز التطعيم قاموا بإعطاء أشخاص غير مُطَعمين وثائق مزورة تثبت تلقيهم اللقاح، وأكد محافظ طرطوس أن فرع “الأمن الجنائي” أوقف 15 عاملاً في مركز تلقي اللقاح في مستشفى التوليد بمحافظة طرطوس.

كما نقلت صحيفة “الوطن” الموالية عن مصدر في مستشفى التوليد، وصفته بـ “الموثوق”، قال إن المسؤولين عن إعطاء جرعات اللقاح في المستشفى التوليد في طرطوس قيد الاستجواب، لأن المركز قام بتطعيم أكبر نسبة من المواطنين باللقاح المضاد لفيروس كورونا.

زر الذهاب إلى الأعلى