fbpx

فرنسا ودول الخليج باستثناء السعودية وقطر توافق على إقامة انتخابات الأسد في بلادها

أعلن معاون وزير خارجية الأسد “أيمن سوسان”، موافقة فرنسا ودول الخليج كاملة، باستثناء السعودية وقطر، على إجراء انتخابات الرئاسة السورية في سفارات سوريا ببلادها.

ونقلت وسائل إعلام موالية، تصريحات لـ “سوسان” أكد فيها تلقي نظام الأسد، موافقة السلطات الفرنسية، على إقامة الانتخابات الرئاسية بسفارة الأسد في باريس.

وأضاف “سوسان” أنه ليس من الغريب قرار السلطات في ألمانيا وتركيا، منع إقامة الانتخابات الرئاسية على أراضيها، معتبراً إياه مخالفةً للقانون الدولي ومعاهدة فيينا وله خلفية سياسية.

وعبر مسؤول خارجية الأسد عن استغرابه من مواقف بعض الأفرقاء في لبنان، بعد دعوة بعض الأطراف إعادة من صوتوا لبشار الأسد إلى بلادهم، كون لا يوجد سبب بعد ذلك لبقائهم في لبنان.

اقرأ أيضا: تويتر يقيد حساب الحملة الانتخابية لبشار الأسد مؤقتاً

وأكد أن الاعدادات اكتملت في كل السفارات، لإقامة الانتخابات الرئاسية لنظام الأسد، خارج سوريا، والمقررة إجراؤها اليوم 20 مايو/أيار الجاري.وأرجع “سوسان” سبب عدم إقامة الانتخابات في السعودية وقطر، إلى إغلاق المملكة العربية السعودية سفارة الأسد في الرياض، وعدم وجود تمثيل دبلوماسي للنظام في قطر.

وأشار إلى أنه خلال ساعات ستنطلق عملية التصويت في مدينتي سيدني وملبورن الأستراليتين، مضيفاً أن الانتخابات عن طريق الانترنت غير ممكنة من الناحية القانونية.

ولفت إلى إمكانية تمديد الانتخابات في الخارج، في حال إصدار إخطار أن هناك مواطنين لم يتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم، حسب تصريحات معاون وزير خارجية نظام الأسد.

زر الذهاب إلى الأعلى