فرنسا.. محكمة الاستئناف تؤجل الحكم في قضية نشاط “لافارج” في سوريا

أجلت محكمة الاستئناف العليا الفرنسية، النطق بحكمها في الاتهامات المنسوبة لشركة “لافارج” للإسمنت.

وحددت المحكمة موعد 7 سبتمبر/أيلول للنطق بقية ضلوع لافارج في دعم جرائم ضد الإنسانية، ضمن نشاطها في سوريا.

اقرأ أيضا: وفد عراقي يبحث مع نظام الأسد توحيد المواقف بهدف “استحصال الحقوق المائية”

وبحسب ما ذكرته صحيفة “ليبراسيون” الفرنسية الشهيرة، لم تذكر محكمة الاستئناف المزيد من التفاصيل.

وحققت فرنسا في ما إذا كانت “لافارج” التي استحوذت عليها “هولسيم” السويسرية في 2015، قد دفعت أموالاً لـ”داعش” الإرهابي في 2013 و2014.

وتشير إلى أن هدفها من ذلك ربما كان الحفاظ على استمرارية عمل مصانعها، في مناطق كان التنظيم يسيطر عليها بسوريا.

وتواجه الشركة تهمة دفعها مبلغ 13 مليون يورو لجماعات مسلحة بينها تنظيم “داعش” الإرهابي بين العامين المذكورين.

ورفضت محكمة استئناف فرنسية في نوفمبر/تشرين ثان 2019، اتهاماً مبدئياً للشركة “بالضلوع في جرائم ضد الإنسانية” ضمن نشاطها في سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى