fbpx

“فرصة للمصالحة”.. الأميرة ديانا تجمع شمل الأخوين هاري ووليام مرة ثانية

أورد موقع “اكسبريس” أنه من المقرر أن يجتمع الأمير هاري مع شقيقه الأمير ويليام في الأول من تموز/يوليو من أجل كشف النقاب عن تمثال جديد لأمهم الراحلة الأميرة ديانا في لندن هذا الصيف.

سيجمع المشروع الخاص الأمراء معاً علناً لأول مرة منذ شهور، وشعر الكثيرون أنه يمكن أن يكون فرصة للمصالحة.

ولكن ذكرت رويا نيكاه المحررة الملكية في صحيفة “صنداي تايمز” أن الحدث قد يكون “صعباً للغاية” بعد أن شن هاري هجوماً جديداً على عائلته في مقابلة جديدة.

وقالت نيكاه لبرنامج “The Today” على إذاعة “BBC 4”: “كل التكهنات حول أي نوع من المصالحة بين أفراد العائلة المالكة ، التي أجريناها بشأن جنازة الأمير فيليب، من الواضح أن هذا لن يحدث في أي وقت قريب”.

اقرأ أيضا: في سن الخمسين.. العارضة نعومي كامبل تضع مولودتها الأولى (صورة)

وأضافت: “ما أفهمه هو أنه كانت هناك محادثة قصيرة بين أفراد الأسرة بعد ذلك مباشرة، لكنني لا أعتقد أنه كان هناك أي محادثات أو اجتماعات أخرى، لقد قبل القصر أن هذه هي حياته الجديدة لفترة طويلة”.

وتابعت: “لقد رأينا ذلك من خلال بيان الملكة قبل بضعة أشهر عندما أعادوا جميع رعاياتهم المتبقية، أعتقد أن العائلة المالكة ستظل ترحب حقاً بالمصالحة والعلاقة الأكثر دفئاً مع هاري”.

وتوترت علاقة الأمير هاري (36 عاماً) مع الأمير ويليام (39 عاماً) في السنوات الأخيرة، لكن يُعتقد أن التوترات بين الشقيقين بلغت ذروتها بعد مقابلة هاري وميغان ماركل مع أوبرا وينفري في آذار/مارس الماضي.

حيث شن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل سلسلة من الهجمات العنيفة على الأسرة المالكة، وبصفته ولي عهد فإن الأمير ويليام منزعج مما قالوه.

وفي حين تم لم شمل هاري وويليام في المملكة المتحدة لحضور جنازة الأمير فيليب الشهر الماضي، يُعتقد أن المحادثات بين الأميرين كانت محدودة ولا تزال هناك قضايا عالقة بين ساسكس والعائلة المالكة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى