فراس إبراهيم يسخر من الأوضاع المعيشية: “قد لا تصدق أنك في سورية بل في لاس فيجاس”

عبر الفنان السوري، فراس إبراهيم، عن سخريته من الأوضاع في سوريا، من خلال منشور له على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال إبراهيم حسبما نقلته مواقع موالية: “مبارح دعاني أحد الأصدقاء لحضور سهرة وحفلة موسيقية في مكان خمس نجوم”.

اقرأ أيضا: هل يستعد حزب الله لعملية عسكرية جديدة جنوبي سوريا؟

وأضاف: “ورغم أني لست من هواة السهر إلاّ أني قبلت الدعوة وكانت سهرة لطيفة بالفعل لكني اكتشفت من خلالها أن هناك مجتمعان في هذا البلد”.

وأوضح أن المجتمع الأول الذي قصده: “مجتمع نهاري يلهث من أجل الحصول على لقمة العيش وهو المجتمع الذي أنا قريب منه وأعرفه جيداً وأتابعه وأكتب عنه”

أما المجتمع الثاني وفق إبراهيم: “مجتمع ليلي من كوكب آخر يلهث أيضاً ولكن من أجل صرف الملايين بلا أي حساب، لدرجة أنك لوهلة قد لاتصدّق أنك في سورية بل في لاس فيجاس”.

وختم ساخراً من الأوضاع في سوريا، وانقسام المجتمع إلى طبقتين فقيرة ومترفة: “حلو التنوّع بشكل عام بس التنوّع اللي عنّا حلو كتير كتير ، يا لطيف ماأحلاه”.

زر الذهاب إلى الأعلى