fbpx

فايز قزق: مؤسسات سوريا منخورة بالفساد.. وتداعيات “الحرب” ستستمر لعقود

اعتبر الفنان السوري، فايز قزق، أن مؤسسات الدولة باتت غير قادرة على إنتاج المأمول منها، بسبب اختراقها بـ “سلاسل الفساد”.

وذكر قزق، في لقاء مع إذاعة “المدينة” الموالية، الجمعة، أن الخطر الشديد الذي تتعرض له سوريا، ليس بفعل مستعمر، بل بفعل ما هُشّم في الداخل، من تجارة إلى صناعة إلى تعليم وغيرها.

وعلى الرغم من أن تلك المؤسسات قد تبدو لامعة ومزخرفة من الخارج، إلا أن السوس نخرها على مدى عقود من الزمن، وباتت غير قادرة على إنتاج المأمول منها، حسب قزق.

وتحدث الفنان السوري عن حرب ضخمة جداً ستبقى تداعياتها لعقود، ولفت إلى قلة وعي ثقافي في مؤسسات الدولة، خاصة المدارس والجامعات، وابتعاد الناس عموماً عن القراءة.

اقرأ أيضا: سوريا تحتل المرتبة الثالثة ضمن الدول الأكثر فسادا في العام الفائت 2020

وتساءل قزق: “الفنون والمسلسلات والفيديو كليبات التي تُقدم على التلفاز، هل هي فعلاً فنون ترفع من سوية وعي البشر؟ إذا كانت كذلك فلماذا سقطنا في هذا المسقط”.

من جهة أخرى وصف قزق حالة “المعهد العالي للفنون المسرحية” بأنها كانت في صعود وهبوط، ضمن الأداء التنظيمي والإداري والمالي، وتم حشر أكثر من منشأة بنفس المبنى وافتتاح أقسام بدون وعي.

وأشار إلى فكرة تخليه عن دراسته بالمعهد الزراعي وتوجهه للمعهد العالي للفنون المسرحية، كونه كان واثقاً أن هذا طريق جميل، إذا ما تم قبوله به، لكنه لم يكن واثقاً أنه سيقبل بسبب الواسطات والمحسوبيات وفق قوله.

زر الذهاب إلى الأعلى