فاتن شاهين قصة ممثلة سورية جسدت دور المعلمة في أكثر من عمل درامي

جسدت الفنانة فاتن شاهين العديد من الشخصيات الدرامية التي حظيت بإعجاب الجمهور، إليكم ثلاثة منها ضمن هذا المقال:

آنسة هند في مسلسل أشواك ناعمة 

أدت فاتن شاهين دور الآنسة هند في مسلسل أشواك ناعمة، وكانت عبارة عن معلمة صارمة لا تبتسم، وتظل مرتدية ملابساً سوداء.

الطالبات يقلن عنها: الخفاش الأسود، وهي غير محبوبة من قبلهن، وطوال المسلسل يتعاملن معها بهذه الطريقة.

فيما بعد يكتشفن أنها تلبس الأسود ولا تبتسم حزنا على زوجها وابنها الذين ماتوا بحادث سير منذ أكثر من خمسة عشر عاما.

أنسة نجاح في أيام الدراسة

كما جسدت شاهين دور الآنسة نجاح في الموسم الأول من أيام الدراسة، وكانت تعمل معلمة مادة الفلسفة في مدرسة ثانوية.

لكن الطلاب لم يكونوا يحبونها، لأن تعاملها قاسي ومتعجرف معهم، وكانت تقول بشكل دائم: “لااا أنتو لا تطاقوا أبدا”.

كما تقوم بتقديم شكاوى للمدير باستمرار على طلابها، إلا أنه لا يصدقها، لأنه على دراية بتصرفاتها مع الطلاب وعقوباتها القاسية لهم.

في نهاية العمل تضرب طالب “غسان” الذي يجسد دوره الفنان طلال مارديني، وبالصدفة يرى ذلك موجه تربوي، فيفصلها من مهنتها.

أم جورج في بنات العيلة

ظهرت الممثلة فاتن بدور أم جورج في مسلسل بنات العيلة، للمخرجة رشا هشام شربتجي، وكانت أما لابنتين سالي وريتا،

وابن وحيد جورج.

تلك السيدة علاقتها منقطعة بابنتها ريتا منذ عدة سنوات، والسبب أن الأخيرة تنحدر من عائلة مسيحية، فتزوجت شخص من عائلة مسلمة.

فغضب الجميع من ريتا، حتى أن والدها المريض مات قبل أن يسامحها، فاضطرت أم جورج لمخاصمة ابنتها ريتا، مع أن قلبها كان يعتصر ألما عليها.

حتى عندما تقابلها بالصدفة في إحدى الأماكن، تتظاهر بأنها لا تعرفها ولم تراها، فيما بعد تلتقي بابنتها صدفة، حينها تكون عند ابنتها سالي.

حيث تأتي إليها ريتا لتبارك لها بزواجها، وما إن ترى والدتها، يدخل كل منهما في موجة من البكاء، ويعانقان بعضهما البعض.

فاتن شاهين قصة ممثلة سورية جسدت دور المعلمة في أكثر من عمل درامي

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.
زر الذهاب إلى الأعلى