غداة المفاوضات بين الطرفين.. قصف روسي قرب نقطة تركية شمال غربي سوريا

قالت وسائل إعلام محلية، إن طائرات حربية روسية، استهدفت صباح الخميس، مواقع عديدة في محيط بلدة البارة، على مقربة من النقطة العسكرية التركية بالمنطقة هناك.


وأشارت وسائل الإعلام إلى أن الاستهداف الروسي جاء بعد يوم فقط من المفاوضات التي جرت بين الطرفين في أنقرة.


وفي سياق متصل، استهدفت قوات الأسد أماكن في محيط بلدة تقاد بريف حلب الغربي، في حين ردت الفصائل باستهداف مواقع للأسد وداعميه في جورين بريف حماة الغربي.

اقرأ أيضاً.. مصرع 7 من قوات الأسد باستهداف سيارتين لها على طريق جنوبي سوريا


كما شنت الطائرات الحربية الروسية، غارات على مواقع عديدة في إحسم ومرعيان بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى لإصابة شخص على الأقل.


وقبل أيام قليلة، وصل وفد روسي إلى العاصمة التركية أنقرة، بهدف إجراء مباحثات ثنائية بين البلدين حول الملف السوري.

اقرأ أيضاً.. عائلات درعا تنزح باتجاه أراضي السويداء بسبب قصف النظام العشوائي


وترأس الوفد الروسي المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف، في حين ترأس الوفد التركي سادات أونال، نائب وزير الخارجية التركي.


وتباحث الطرفان خلال الاجتماع، آخر التطورات الميدانية في سوريا، والوضع العام في إدلب، والعمل على استئناف أعمال اللجنة الدستورية السورية.


كما بحثا ملف عودة اللاجئين إلى بلادهم، ووصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين عبر تركيا.

*الصورة تعبيرية

زر الذهاب إلى الأعلى