fbpx

عيد ميلاد نادال يتحول لـ “يوم وطني” في إسبانيا

لطالما كان إرث “رافائيل نادال” المتلألئ مصدر فخرٍ كبير لإسبانيا، ومن بين عدد لا يحصى من التكريمات التي منحته إياه بلاده، فإن الأوسمة الأخيرة مميزة للغاية.

وافق الاتحاد الملكي الإسباني للتنس (RFET) يوم الجمعة على اقتراح الاحتفال بعيد ميلاد رافائيل نادال – 3 يونيو – باعتباره “اليوم الوطني للتنس” في البلاد، ابتداءً من العام المقبل، لتكريم إنجازاته بطريقة فريدة.

اقرأ أيضا: وزير الهجرة الكندي: سنقبل المزيد من اللاجئين وأسرهم هذا العام

قاد نادال، بطل البطولات الأربع الكبرى 20 مرة، إسبانيا إلى خمسة انتصارات في كأس ديفيز على مدار مسيرته الكروية. كما فاز بميداليتين ذهبيتين في الأولمبياد – واحدة في الفردي (2008) والأخرى في الزوجي (2016).

وظهرت فكرة الاحتفال بعيد ميلاد رافائيل نادال كمناسبة خاصة لأول مرة خلال بطولة رولان جاروس في وقت سابق من هذا الشهر.

واقترح رئيس البلدية عقب البطولة إعلان 3 يونيو/حزيران – عيد ميلاد رافائيل نادال – “يوم التنس الوطني”، وسرعان ما جذب ذلك انتباه وسائل الإعلام والمسؤولين، الذين قدموا بعد ذلك اقتراحاً أمام RFET.

كما كشف ميغيل دياز رومان، رئيس الاتحاد الملكي الإسباني للتنس RFET، أنه كان يؤيد المبادرة منذ أن تم إخطاره بها.

وسيشهد اليوم الوطني للتنس مشاركة أشخاص من جميع أنحاء إسبانيا في نوع من أنشطة التنس، والهدف هو خلق وعي أكبر حول التنس، بمشاركة مختلف الاتحادات والأندية والمشجعين في جميع أنحاء البلاد.

يُذكر أن رافائيل نادال أعلن الخميس عن عدم مشاركته في بطولة ويمبلدون وأولمبياد طوكيو، مشيرا إلى ضرورة حماية جسده بعد موسم شاق على الملاعب الرملية.

وأشار اللاعب البالغ من العمر 35 عاماً إلى أن الفترة القصيرة التي دامت أسبوعين بين رولان جاروس وويمبلدون لعب دوراً في قراره.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى