عناصر من ميليشيا “قاسيون” يصلون إلى محيط إدلب.. من هم؟

وصل عدد من عناصر ميليشيات الأسد، الأسبوع الفائت، إلى محيط محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وقال موقع “صوت العاصمة”، إن ميليشيا الفرقة الرابعة، نقلت مجموعة من عناصر “التسويات” في الغوطة الشرقية بريف دمشق، إلى محافظة إدلب.

اقرأ أيضا: لقاء أمريكي مع المعارضة السورية يؤكد موقف واشنطن من نظام الأسد

وذكر أن “الفرقة الرابعة” أصدرت أوامر بنقل مجموعة من عناصر تسويات الغوطة الشرقية، المنضمين إلى صفوف ميليشيا “قاسيون”، إلى جبهات إدلب.

ونُقل العناصر عبر سيارات وشاحنات تابعة للفرقة الرابعة، من مقراتها العسكرية في محيط منطقة ميسلون غرب دمشق، إلى الشمال السوري.

وأضاف: “عمليات النقل شملت كميات كبيرة من الذخائر الخاصة بالميليشيا، إضافة لراجمات صواريخ معدلة محلياً إلى نقاط الميليشيا الجديدة في ريف إدلب”.

وفي نهاية شهر تموز/يوليو الماضي نقلت الفرقة الرابعة، مجموعة من عناصر تسويات حرستا في الغوطة الشرقية، إلى محيط مدينة درعا للمشاركة بالمعارك هناك.

يذكر أن جبهات الشمال السوري تشهد تصعيداً نسبياً من قبل روسيا وميليشيات الأسد، من خلال القصف الجوي والمدفعي شبه اليومي على منازل المدنيين.

المصدر: آرام

زر الذهاب إلى الأعلى