fbpx

عملية تشاورية جديدة بشأن سوريا بين روسيا وتركيا وقطر

أعلن وزراء الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والقطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، والتركي مولود تشاووش أوغلو عن إطلاق عملية تشاورية جديدة بين دولهم بشأن التسوية السورية.

جاء ذلك عقب الاجتماع الثلاثي الذي جمع وزراء الخارجية، الخميس، في العاصمة القطرية الدوحة.

وقال وزير خارجية قطر إن العملية الجديدة ستخص القضايا الإنسانية فقط، وستكون موازية لـ “مسار أستانا”، مشيراً إلى أن الأطراف الـ 3 اتفقوا على عقد اجتماعات أخرى على المستوى الوزاري بشكل دوري.

اقرأ ايضا : وزير الخارجية الألماني من الصعب تصور إجراء انتخابات رئاسية في سوريا بالواقع الحالي

وأضاف آل ثاني: “الحل الوحيد للأزمة السورية هو الحل السياسي وعلينا دعم العملية التي تقودها الأمم المتحدة”.

بدوره رحب لافروف بالدور الذي تسعى قطر إلى أدائه فيما يتعلق بالقضية السورية، وأشار إلى أن “عودة سوريا للجامعة العربية ستصبح ممكنة بعد تحقيق الاستقرار في المنطقة”.

وأردف: “العقوبات الغربية غير القانونية موجهة ضد الشعب السوري بأكمله وتمنع حل المشاكل الإنسانية”.

وعلّق آل ثاني على مسألة عودة سوريا للجامعة العربية بالقول إن “أسباب تعليق عضويتها ما زالت قائمة”.

من جانبه قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إن بلاده “ستواصل الدفاع عن وحدة الأراضي السورية وحماية المدنيين ومحاربة التنظيمات الإرهابية”.

وطالب تشاووش أوغلو “بالضغط على نظام الأسد لكسر الجمود الحالي في العملية السياسية”.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى