fbpx

على خلفية النزاع الدبلوماسي.. موظفو السفارة الروسية في التشيك يغادرون نحو بلادهم

عاد العشرات من أعضاء السفارة الروسية في التشيك إلى بلادهم، وغادروا براغ على متن طائرات اتجهت إلى روسيا.

وجاء ذلك، بعدما طالبت الحكومة التشيكية الكرملين، بخفض الوجود الدبلوماسي في التشيك.

اقرأ أيضا: روسيا: استئناف الرحلات الجوية إلى بريطانيا ومواصلة حظرها إلى تركيا وتنزانيا

وذكرت وزارة الخارجية التشيكية، أن روسيا كان لديها فرصة حتى نهاية مايو/أيار، لخفض تمثيلها الدبلوماسي، وقد تم تنفيذ هذا الشرط.

وبعد تلك الخطوة، سيبقى سبعة دبلوماسيين روس، و25 من الموظفين الإداريين والفنيين في براغ.

وكان النزاع الدبلوماسي، قد بدأ بين البلدين في أوائل أبريل/نيسان، حين اتهمت الحكومة التشيكية، عملاء الاستخبارات الروسية، بالتورط في تفجيرات جرت عام 2014، في مستودع للذخيرة، و أسفر عن مقتل شخصين.

ونفى الكرملين الاتهامات، وتبادلت الدولتين طرد دبلوماسيين من الدولة الأخرى، ووضعت روسيا جمهورية التشيك على قائمتها للدول غير الصديقة.

زر الذهاب إلى الأعلى