عضو بهيئة التفاوض: لافروف يروّج للنظام.. ولم نوافق على استئناف أعمال اللجنة الدستورية

حددت هيئة التفاوض السورية المعارضة، شروطاً لاستئناف اجتماعات اللجنة الدستورية السورية في جنيف، واصفةً تصريح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، حول اجتماع رئيسي وفدي المعارضة والنظام في جنيف، بأنه مجرد “دعاية”.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي لعضو هيئة التفاوض، بدر جاموس، مع “راديو الكل”، قال فيه إن “وفد المعارضة لم يقرر استئناف أعمال اللجنة لاسيما أنه كان قد وضع عدة شروط لمواصلة أعمال اللجنة عقب انتهاء الجولة الخامسة”.

وأوضح جاموس أن “المعارضة تشترط لاستئناف أعمال اللجنة الدستورية التوافق على جدول أعمال واضح وأن يكون هناك انخراط حقيقي من قبل النظام في عملية كتابة الدستور، فضلاً عن جعل مدة الاجتماعات أطول بحيث يتم إنجاز الدستور بأسرع وقت”.

اقرأ أيضا: اللجنة الدستورية السورية.. لافروف يكشف عن موعد “اللقاء المباشر الأول” بين وفدي المعارضة والنظام

وشدد على أن “شرط المعارضة ليس اجتماع الرئيسين المشتركين، وإنما الاتفاق على جدول أعمال مسبق وانخراط حقيقي للنظام بأعمال كتابة الدستور”.

واعتبر أن روسيا لا تريد أن تدفع النظام نحو الانخراط بأعمال كتابة الدستور لذلك “روجت لشيء روتيني على أنه خطوة إيجابية”، مؤكداً أن “هيئة التفاوض تعلم أن الاجتماعات التي تتم في جنيف مضيعة للوقت ويستغلها النظام”.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قد أعرب الأربعاء عن تفاؤله باجتماع اللجنة الدستورية المقبل، وتوقع بأن يكون “جديداً نوعياً”، زاعماً أنه سينطوي على لقاء مباشر بين رئيسي وفدي المعارضة والنظام.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى