عبد الحكيم قطيفان يهاجم دريد لحام: عار عليه وعلى تاريخه هذا الموقف المقرف

هاجم الفنان السوري المعارض عبد الحكيم قطيفان، الممثل الموالي دريد لحام، على خلفية تصريحات اتهم فيها الفنانين المعارضين ببيع وطنهم.

ووصف دريد لحام الفنانين الذي رفضوا البقاء في ظل النظام الإجرامي، في تصريح لإذاعة “شام أف إم” بأنهم “عديمي الوفاء للوطن وأنهم خسروا حياتهم بتلك المواقف.

اقرأ أيضا: بعد انقطاعه منذ عام 2018… دريد لحام يعود إلى السينما بفيلم جديد

وأردف أن هؤلاء الفنانين مهما عاشوا في الخارج وتنعموا فهم أموات، على حد قوله.

ورد قطيفان في منشور على صفحته بموقع “فيسبوك”، على دريد لحام، قائلاً إنه مؤسف ومعيب أن يكون منطق حديثه ومعلوماته ووجهة نظره بهذا البؤس والتسطيح.

وأكد الفنان السوري أن هذا الكلام المقرف مقبول من مؤيد أُمّي وقع ضحية منصات الكراهية والتخوين والكذب التي سوّقها النظام.

أما من شخص مثل دريد لحام بتاريخه وتجربته، قال قطيفان: “قد انحاز وبالدليل القطعي سياسياً وسلوكياً لمافيا الإجرام الأسدي وللاحتلال الفارسي وميليشياته الطائفية.

وأردف: “هذا ليس انحيازاً وطنياً كما أحب أن يصف به موقفه.. بل هو عار عليه وعلى تاريخه.

و عبد الحكيم قطيفان خريج المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق دفعة عام 1981 واعتقل بعد عامين بتهمة التحريض ضد حكم حافظ الأسد آنذاك.

وبقي بالسجن 9 سنوات، حيث تعرض للتعذيب والتنكيل، ثم خرج بعدها ضمن عفو عام أصدره حافظ الأسد عام 1991، ليبدأ مشوراه الفني من جديد. 

زر الذهاب إلى الأعلى