عبدالله دمير: إعادة اللاجئين السوريين على جدول أعمال الحكومة التركية

قال الرئيس المشارك لمؤسسة “حقوق اللاجئين” التركية الدولية، عبدالله دمير، إن “أنقرة قد تضع ملف إعادة السوريين إلى بلدهم على جدول أعمالها وتتخذ قوانين جديدة في هذا الصدد، بعدما تعمّدت شركات هواتف محمولة تركية إرسال رسائلٍ SMS إلى السوريين لحثهم على العودة الطوعية إلى بلدهم وتخصيص مراكز حكومية لهذا الغرض”.

وأكد أن “وجود اللاجئين السوريين في تركيا هو موضع خلاف بين الحزب الحاكم وخصومه”، مشدداً على ضرورة “أخذ سلامة أرواح اللاجئين بعين الاعتبار عند الحديث عن ترحيلهم خاصة في الوقت الحالي، حيث لم تنتهِ الحرب بعد بشكل كامل”.

اقرأ أيضا: طريق موت جديد .. حرس الحدود البولندي ينقذ 8 مهاجرين من مستنقع على الحدود مع بيلاروسيا

وأضاف: “مختلف المناطق السورية لا تزال غير آمنة، كما أن القانون الدولي يحظر عودة اللاجئين إليها في هذه الظروف، ولذلك لا ينبغي ترحيلهم، ويجب التحقق من أن عودتهم طوعية وآمنة”.

وشدد على أن “أحزاب المعارضة التركية تحاول أيضا الاستفادة من هذه المسألة، بحيث تدعو لترحيل اللاجئين مقابل كسبها لأصوات ناخبين يرفضون تواجدهم في البلاد”، موضحاً أن خطاب الحزب الحاكم تجاه اللاجئين أصبح “يتماهى” مع الذي يتبناه حزب المعارضة الرئيسي في تركيا “الشعب الجمهوري”.

وبين أن “الأحزاب المعارضة تحاول الحصول على أصوات الناخبين عبر استخدام ملف اللاجئين لأغراضٍ سياسية، رغم أنها تعرف القانون الدولي جيداً، لكنها تتجاهله”، مؤكداً أن “الأزمة الاقتصادية التي تشهدها تركيا تلعب دوراً سلبياً على وجود اللاجئين، لاسيما وأن البلاد تستقبل العدد الأكبر بين كل دول الجوار”.

ويوجد في تركيا أكثر من 3.6 مليون لاجئ سوري، يفضل نحو 90% منهم السفر إلى أوروبا عوضاً عن البقاء في تركيا، وفق آخر مسح أجراه حزب “الشعب الجمهوري” قبل أيام.

المصدر: الشرق سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى