عالم الرياضيات “جمال أبو الورد” يناشد أردوغان للتدخل بقضية المعلمين السوريين في تركيا

قدّم عالم الرياضيات جمال أبو الورد مناشدة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان لإيجاد حل في قضية فصل 12 ألف معلم سوري من وظائفهم في تركية، محذرًا من خطورة الأمر.

وقال أبو الورد في منشور عبر صفحته على فيس بوك إن: ” قضية المعلمين السوريين في تركيا يجب أن تكون على رأس أولوياتنا.”

اقرأ أيضا: المعلمون السوريون في تركيا على رأس أعمال الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني (فيديو)

وأضاف أن حجم القضية وأبعادها: ” خلف (12) ألف معلم ومعلمة تم فصلهم مؤخرًا من قبل اليونسيف يوجد ( 12) ألف أسرة ومئات الآلاف من التلاميذ والطلاب السوريين.”

ونوه العالم جمال في معرض حديثه إلى أن ” قضية الإخوة المعلمين هي قضيتنا جميعًا؛ لأنهم أبناء الوطن ورجال العلم الذين يقع على عاتقهم أمانة بناء الإنسان”.

وتابع: ” وكلنا ثقة أن تركيا التي وقفت مع أبناء شعبنا السوري وثورتنا لن تدخر أدنى جهد في إنصاف الإخوة المعلمين والعاملين في القطاع التربوي “.

وختم مناشدًا الحكومة التركية والرئيس رجب أردوغان باسم المعلمين السوريين في تركيا ” بالتدخل الفوري والعاجل لإنصاف رجال العلم؛ لأن مستقبل أبناء الأمة أمانة.”

وفي وقت سابق فرضت التربية التركية شروطاً لإعادة توظيف المعلمين المفصولين بعد انتهاء عقودهم مع اليونيسيف وتقرر توظيف الخريجين من حملة الشهادات الجامعية، ويشترط في المعلم أيضًا أن يكون من حملة شهادة B1 في اللغة التركية على الأقل.

زر الذهاب إلى الأعلى