عاصفة قوية تضرب إسطنبول وتوقع ضحايا (فيديو)

تسبّبت عاصفة “لودوس” القوية التي ضربت غربي تركيا، اليوم الإثنين، بوقوع ضحايا وأضرارٍ مادية جسيمة بالممتلكات العامة والخاصة في ولاية إسطنبول.

وأفادت ولاية إسطنبول الكبرى في بيان، اليوم، بمقتل أربعة أشخاص – بينهم أجنبي لم تحدّد هويته – وإصابةِ 19 آخرين بينهم أربعة بحالة حرجة، وذلك من جرّاء عاصفة “لودوس” التي ما تزال مستمرة.

اقرأ أيضا: مئات من المعلمين السوريين عملوا في تركيا يتجهون نحو الاتحاد الأوروبي

وأعلنت الولاية بأنّ فرق البلدية التابعة لها تدخّلت بحوادث تطاير 33 سطحاً، وتضرّر 12 سيارة، واقتلاع 193 شجرة، وسقوط 52 لوحة وإشارة مرور، فضلاً عن تطاير 232 قطعة خطيرة حتى الآن، نتيجة العاصفة.

من جانبها، وجّهت منظمة الكوارث والآفات الطبيعية التركية (آفاد) عبر بيان، اليوم، تحذيراً للسكّان في إسطنبول من الخروج إلى الشوارع إلّا في حالة للضرورة، مرجّحةً تطاير أسطح المباني، والتي تسبّبت بوفاة سيدة.

وأشارت “آفاد” في بيانها إلى أنّ سرعة الرياح القوية في بعض منطقة “بيليك دوزو” بالجانب الأوروبي من إسطنبول وصلت إلى 130 كليومتراً في الساعة، في حين وصلت في باقي مناطق الولاية إلى 100 كم/ ساعة.

أضرار جسيمة في إسطنبول

أظهرت العديد من مقاطع الفيديو التي التقطها مواطنون ووسائل إعلام تركية، الأضرار التي ألحقتها العاصفة بعدد من السيارات والمباني وغيرها من الممتلكات.

ونتج عن عاصفة “لودوس” المستمرة، انقلاب مركبات وسقوط نوافذ مبان واقتلاع أشجار ولافتات متاجر وشاخصات مرور، وتركّز تأثير العاصفة على المنطقة الغربية من تركيا، التي شملت مدناً بينها إسطنبول وبورصة وإزمير.

ونشرت صحيفة “يني شفق” التركية مقطعاً مصوراً يُظهر ارتفاع منسوب مياه البحر في مدينة إزمير، قائلةً إنّ العاصفة “أحدثت فيضانات أدت إلى تعليق جميع الرحلات البحرية مؤقتاً”.

ولم يصدر أي تصريح رسمي من السلطات التركية حول حجم الخسائر المادية، في حين تصدّرت عدة وسوم (هاشتاغ) قائمة التفاعل على مواقع التواصل في تركيا، من بينها وسمي “istanbul” و”Fırtına” (تعني عاصفة بالعربية)، ونشر آلاف المستخدمين – تحت هذين الوسمين – مقاطع فيديو لأضرار العاصفة وآخر مستجداتها.

وكانت إدارة الكوارث والطوارئ التركية (AFAD) قد حذّرت، يوم الجمعة الفائت، من عاصفة تجتاح منطقتي بحر مرمرة وغربي البحر الأسود شمال غربي البلاد، خلال أمس الأحد واليوم الإثنين، داعيةً المواطنين إلى اتخاذ تدابير الحيطة والحذر، حيث رجّحت احتمال انهيار أسقف منازل وانقطاع أسلاك التيار الكهربائي أو سقوط أعمدة أو لوحات إعلانات كبيرة.

المصدر: تلفزيون سوريا

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى