عائلة سورية في إسطنبول التركية تتعرض للضرب والسرقة من قبل عصابة (فيديو)

تعرضت عائلة سورية في مدينة إسطنبول التركية إلى اعتداء بالضرب والسرقة من قبل عصابة انتحلت صفة الشرطة بهدف الدخول إلى المنزل وسرقته.

وبحسب وسائل إعلام تركية فإن 3 أشخاص انتحلوا صفة عناصر شرطة ودخلوا أحد المنازل بمنطقة “سنجق تبِه” في مدينة إسطنبول يوم الجمعة الماضي، حيث تقطنه عائلة سورية.

اقرأ أيضا: شابة تفقد حياتها في القطار الأفعواني بمدينة إسطنبول التركية

وأضافت أن اللصوص اعتدوا بالضرب على الأم أمينة حشاسا (52 عاماً) بشكل عنيف وابنتها هانم صالح (11 عاماً) وأشهروا الأسلحة بوجههم، مستغلين ذهاب رجال المنزل إلى صلاة الجمعة.

وأوضحت أن اللصوص الذين انتحلوا صفة عناصر الشرطة وأنهم أتوا لتقديم المساعدة للعائلة اعتدوا بالضرب على الأم وابنتها بعد دخولهم المنزل وسرقوا مجوهرات تبلغ قيمتها نحو 100 ألف ليرة تركية.
وأشارت إلى أن اللصوص سرقوا أيضاً الذهب الذي كانت ترتديه الأم، بالإضافة إلى “الجوالات”، وهربوا بسرعة من المنزل، حيث رصدتهم كاميرات المراقبة المثبتة في الأحياء وهم يفرون.

ولفتت إلى أنه تم إبلاغ الشرطة بالحادثة ونُقلت الأم وابنتها المصابة إلى المستشفى، حيث تعاني أمينة من إصابات خطيرة، في حين بدأت عناصر الشرطة إجراء التحقيقات في مكان وقوع الحادثة.

وكانت فتاة سورية (16 عاماً) تعرضت للخطف في ولاية أنطاليا من قبل رجل تركي كان قد تقدّم للزواج بها وتم رفض طلبه لصغر سنّها.

زر الذهاب إلى الأعلى