fbpx

عائلة سورية تنقل من تركيا إلى أوروبا على متن قارب دون مقابل مادي

أقدم رجل ألماني على نقل عائلة سورية مكونة من 10 أشخاص على متن قاربه من تركيا، وأبحر بهم إلى ميناء مدينة فرنسية، حيث ألقت عليه السلطات بتهمة تهريب البشر.

وذكر موقع “نايس ماتين” أن السلطات الفرنسية احتجزت قاربا شراعيا يعود لرجل ألماني، كان على متنه عائلة سورية مكونة من 10 أشخاص، 6نساء بينها امرأة حامل، ورجلين وطفلين، على شاطئ بورتوفيكيو جنوب مدينة كورسيكا الفرنسية، كان اللاجئون السوريون يتمتعون بصحة جيدة، ويزعمون أن موطنهم الأصلي في حلب شمال سوريا بحسب ما ترجم “المركز الصحفي السوري”.

اقرأ أيضا: المجر تزف بشرى سارة لطالبي اللجوء الراغبين في الوصول إلى أوروبا

وقال الرجل الألماني في التحقيق إنه أخذ العائلة من تركيا، وأنه كان مع اتصال مع رب الأسرة منذ سنوات، وأنه قام بهذه الرحلة في سبيل خدمتهم من دون أخذ مقابل مادي منهم.

ولاحقا أفرجت السلطات عن الرجل الألماني من دون محاكمة، فيما نقلت اللاجئين للاعتناء بهم، وتم إيواؤهم في فندق البلدة.

المصدر: وكالات

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى