طالت شركات سورية وميليشيات إيرانية ولبنانية.. واشنطن تفرض عقوبات جديدة على كيانات عدة

أقرت الولايات المتحدة الأمريكية، يوم الاثنين، فرض عقوبات جديدة على كيانات عدة، لتورطها في خرق قانون حظر انتشار أسلحة الدمار الشامل الخاص بدول سوريا وإيران وكوريا الشمالية.

وأوضحت الإدارة الأمريكية، أن العقوبات الجديدة طالت شركتين سوريتين، وهما “أيمن الصباغ للتجارة” و”مؤسسة وائل عيسى التجارية”، إضافةً إلى ميليشيات عراقية مدعومة من إيران، وهي: “عصائب أهل الحق” و”كتائب حزب الله”.

اقرأ أيضا: صحيفة: رسائل سياسية لإدارة بايدن من حزمة العقوبات الجديدة على نظام الأسد

ونوهت إلى أنها شملت أيضاً كيانات روسية، وهي: مؤسسة البحث والإنتاج “بولسار”، وشركة تأجير الطائرات “غرين لايت موسكو” و”آسيا إنفست”، إضافةً إلى “حزب الله” اللبناني.

ولفتت إلى أن مدة العقوبات الجديدة هي عامين، منوهةً إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية يمكنها تخفيف أو إنهاء تلك العقوبات.

وبموجب العقوبات الجديدة، يمنع لأي إدارة أو وكالة تابعة للحكومة الأمريكية التعاون والتعامل مع الأسماء الواردة في العقوبات.

كما يمنع شراء أو إبرام أي عقد لشراء أي سلع أو تقنية أو خدمات من الأسماء والكيانات المعاقبة، إلا باستثناء من وزارة الخارجية الأمريكية.

وفي 28 من الشهر الماضي، فرضت واشنطن أول حزمة عقوبات متعلقة بسوريا في عهد الرئيس جو بايدن، والتي طالت ​18 شخصاً وكياناً في سوريا، معظمهم يرتبط بالنظام السوري ومخابراته العسكرية.

زر الذهاب إلى الأعلى