طالب سوري يتعرض للضرب العنيف على يد شاب تركي داخل مدرسته في إسطنبول

تعرض الطالب السوري “رامز الحصني” 12 عاماً، الأربعاء، لاعتداء بالضرب من قبل مراهق تركي 17 عاماً داخل إحدى المدارس التركية في منطقة تقسيم بمدينة إسطنبول.

وبحسب ناشطون فقد نُقل الطفل إلى المشفى جراء الضرب العنيف الذي تعرّض له، حيث اعتدى الشاب التركي على الطفل بالخنق والركل على الصدر حتى فقد وعيه.

اقرأ أيضا: طالب سوري يتعرض للطعن على أيدي أتراك في حرم مدرسة بولاية بورصة

وبحسب رواية والد الطفل فإن إدارة المدرسة لم تبلغه بالحادثة، إلى أن جاء زميل ابنه في المدرسة وأخبره بأن ابنه تم إسعافه إلى المستشفى فاقداً للوعي، وبعد تواصل والد الطفل مع إدراة المدرسة، حاولوا التغطية على القضية واكتفوا بالقول “سنعمل على مصالحتهم” ولم يتابعوا حالة الطفل السوري.

وبحسب شهود، فإنّ الحادثة وقعت بداوفع عنصرية بحتة، حيث تهجّم المراهق على الطفل دون سبب يذكر.

الجدير بالذكر أنّ الطفل “رامز الحصني” من أبناء محافظة دير الزور، لاجئ مع عائلته إلى مدينة اسطنبول التركية.

المصدر: نهر ميديا

زر الذهاب إلى الأعلى