fbpx

طابع بريدي عليه خارطة “كردستان الكبرى” يثير غضب أنقرة.. ما القصة؟

طالبت وزارة الخارجية التركية، الأربعاء، إقليم كردستان العراق بـ “تصحيح فوري” لطابع بريدي أصدره مؤخراً، تضمن خريطة “كردستان الكبرى” التي ضمّت أجزاءً مقتطعة من العراق وتركيا وسوريا وإيران.

وذكرت الخارجية التركية في بيان: “من الملاحظ أن من بين الطوابع التذكارية، التي من المتوقع أن تطبعها حكومة إقليم كردستان بمناسبة زيارة البابا فرنسيس للعراق، هناك طابع بريدي يرسم خريطة تشمل بعض المحافظات التركية أيضاً”.

اقرأ أيضا: انطلاق حملة تطعيم الكوادر الطبية ضد “كورونا” في كردستان العراق

وأضاف البيان: “يحاول بعض مسؤولي إقليم كردستان بشمال العراق المارقين عبر هذه الزيارة الكشف عن أحلامهم الأولية بشأن وحدة أراضي الدول المجاورة للعراق”.

وتابع: “سلطات حكومة الإقليم تتذكر جيداً خيبة الآمال في مثل هذه الطموحات الخبيثة”.

وختمت الخارجية التركية بالقول: “ننتظر من سلطات حكومة إقليم كردستان بشمال العراق تقديم التفسير اللازم والتصحيح الفوري للخطأ الجسيم في أسرع وقت ممكن”.

بدوره قال المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان، جوتيار عادل، إن الصور المتداولة ما هي إلا نماذج مقترحة من فنانين، ولم تعتمد الحكومة طباعة أي منها حتى الآن.

وأكد المتحدث أن “التصميم الذي سيتم الموافقة على طباعته سيكون وفقاً للدستور والقانون”.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى