ضحايا مدنيون بقصف للنظام وميليشياته في ريف إدلب (صور )

قضى ثمانية مدنيين بينهم أطفال، وأصيب آخرون بقصف مدفعي لقوات الأسد وحلفائها، على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي والشمالي.

وقال ناشطون إن قصفاً مدفعياً لقوات الأسد استهدف بلدة ابلين، في منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب، أودى بحياة سيدة وطفلين من أبنائها وإصابة 3 آخرين.

اقرأ أيضا: ريف إدلب.. 8 ضحايا بينهم أطفال بقصف مدفعي للنظام على “جبل الزاوية” (صور)

وأودى قصف مماثل بحياة خمسة مدنيين، منهم طفل قضى جراء قصف على مسبح المنارة في محيط بلدة الفوعة شمالي إدلب، بعد وقت قصير من استهداف ابلين.

واستهدف النظام كذلك، بلدات حميمات، والرامي، وأرنبة في جبل الزاوية جنوبي إدلب وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في أجواء المناطق المذكورة.

وكان الدفاع المدني السوري، قد أحصى في آخر تقرير له أكثر من 110 أشخاص، من بينهم 23 طفلاً و19 امرأة، ومتطوعان في الدفاع المدني السوري، قضوا بخروقات النظام وحلفائه.

ووثق المصدر إصابة أكثر من 296 آخرين بجروح متفاوتة من بينهم 52 طفلاً تحت سن الـ 14 و11 متطوعاً في الدفاع المدني السوري، جراء قصف قوات الأسد وروسيا منذ بداية عام 2021.

وأكد التقرير أن شهر حزيران والأسبوع الأول من شهر تموز، كانت أكثر دموية، بعدما قتلت قوات النظام وروسيا 54 شخصاً، من بينهم 11 طفلاً و10 نساء، كما أصيب أكثر من 148 شخصاً.

زر الذهاب إلى الأعلى