صيادون يتمكنون من اصطياد سمكة تونة عملاقة في بانياس (صور)

تمكن صيادون في بانياس على الساحل السوري من اصطياد سمكة تونة عملاقة تزن أكثر من 100 كيلوغرام قبالة شواطئ طرطوس.

ونشرت صفحات محلية على مواقع التواصل الاجتماعي الخميس صوراً للسمكة وثقتها عدسات مصورين، مشيرين إلى أنها تعود لسمكة تونة عملاقة تزن أكثر من مئة كيلوغرام كانت معروضة في ساحة السمك بمدينة بانياس بريف محافظة طرطوس.

اقرأ أيضا: بسبب خلافات شخصية.. جريمة قتل في بانياس ضحيتها سائق تكسي

ونقل موقع (أثر برس) الموالي عن الصياد محمد القلّاب الذي اصطاد سمكة التونة أنه “ليل أمس وأثناء رحلة الصيد اليومية، رمى شبكته الكبيرة في البحر، مستخدماً الضوء لجذب السمك إلى مكان الشبكة، ليتفاجأ أثناء سحبه الشبكة عند الفجر بوجود سمكة تونة ضخمة بين الأسماك الموجودة فيها”.

وأشار القلاب إلى أنهم “كانوا ثلاثة على القارب وواجهوا صعوبة في سحب السمكة باعتبارها عنيدة ومعروفة بمقاومتها وشراستها، فهي أحياناً تقطع يد الصياد إذا تمكّنت منه وهو يسحبها، كما أنها تتسبب بأذى كبير للشبكة”.

وحول وقوع السمكة الضخمة في الشبكة بالرغم من أنها تعيش على عمق يتراوح بين 150 و200 متر تحت مستوى سطح البحر، أوضح أنها “وقعت في الشبكة أثناء مطاردتها للأسماك الصغيرة كالسردين والسكمبري”.

وقال رامز ياسين الذي اشترى السمكة بالمزاد العلني وهو صياد وصاحب مسمكة: “بعد أن رسى المزاد علي، قمت بأخذ السمكة إلى المسمكة، وقطعتها إلى قطع تزن كل واحدة منها 1 كيلو غرام لحم هبرة، وذلك بعد إزالة الرأس والحسك منها”.

وأضاف أنه “تمكن من بيعها بعد ساعتين من عرضها للبيع، بسبب الإقبال الكبير من المواطنين على شراء سمكة التونة المعروفة بمذاقها الطيب”، مبيناً أنه “باع الكيلوغرام الواحد منها بسعر 12 ألف ليرة سورية”.

يشار إلى أن هذه ليست أول مرة يتم فيها اصطياد سمكة من هذا النوع في الساحل السوري، ولكنها تعد الأكثر وزناً مقارنة بمثيلاتها التي اصطادها صيادون سابقاً والتي كان يتراوح وزنها بين 50 و75 كيلوغرام.

زر الذهاب إلى الأعلى