صحيفة لندنية: بشار الأسد أمام التحدي الأصعب في مسيرته

أفادت صحيفة “العرب” اللندنية، بأن رأس النظام السوري، بشار الأسد، يواجه التحدي الأصعب والأقوى خلال مسيرته.

وقالت الصحيفة اللندنية، إن الاقتصاد السوري المنهك يمثل التحدي الأكبر الذي يواجه رأس النظام بشار الأسد.

اقرأ أيضا: طرطوس تشهد احتجاجات وقطع طرقات بسبب تلوّث مياه الشرب

وأشارت إلى أن الأزمة الاقتصادية والمالية الخانقة في البلاد، ستجبر نظام الأسد للبحث عن حلول بهدف تدعيم سوق العمل التي تضررت كثيراً منذ 2011 بسبب الحرب، رغم قيود الحظر الأميركي الخانق وتضاؤل هوامش إيقاظ الاقتصاد المشلول.

ونوهت إلى أن نظام الأسد يعاني الأمرين ويحاول إيقاف الأزمة الاقتصادية بتقديم كل التسهيلات لأصحاب المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر، إلا أن جميع محاولاته تبوء بالفشل.

وأكدت أن خطط نظام الأسد لدعم المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر، والتي تهدف إلى مواجهة البطالة واتساع خارطة الفقر، تواجه صعوبات كثيرة في سبيل ترسيخ مكانتها في الاقتصاد المشلول بسبب نقص التمويل.

ولفتت إلى أن نظام الأسد يصر على خطة منح المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر قروض ميسرة بفوائد ضئيلة، على الرغم من تشكيك الخبراء والمحليين بنجاح هذه الخطة.

وأضافت: “معظم الأسر السورية لجأت إلى إيجاد حلول للتغلب على صعوبات الحياة من خلال إنشاء مشاريع صغيرة، لكنّ هناك الكثيرين ممن يعيشون اليوم تحت سيطرة الأسد ويعانون بسبب عدم توفر فرص عمل”.

وبحسب تقارير دولية، فإن 87% من السوريين يعيشون تحت خط الفقر من بين 17.8 مليون نسمة، فيما وصلت نسبة البطالة إلى 50%.

وبلغت خسائر الحرب التي أشعلها نظام الأسد في سوريا ​نحو 442 مليار دولار، في حين ارتفع الدين العام للبلاد ليتجاوز 200% من الناتج المحلي الإجمالي.

زر الذهاب إلى الأعلى