صحيفة عبرية تكشف عن خطة إسرائيلية لإعادة تأهيل الأسد

أزاحت صحيفة “إسرائيل اليوم” الستار عن خطة إسرائيلية لتأهيل الأسد، وإعادته إلى جامعة الدول العربية، بدعم ورعاية من أنظمة الخليج ومصر والأردن.

وبحسب المقال الذي نشرته الصحيفة للكاتب “أريئيل كهانا”، فقد عقد مستشارو الأمن القومي الأمريكي “جون بولتون”، والإسرائيلي “مائير بين شبات”، والروسي “نيكولاي بيتروشاف”، اجتماعًا في مدينة القدس المحتلة، منذ ثلاثة أعوام، لوضع خيوط تلك المؤامرة.

اقرأ ايضا: لونا الشبل تدعم كلام بشار الأسد بشأن دعمه للغزو الروسي على أوكرانيا

ورأى “كهانا” أن الخطة تتضمن أولًا إخراج جميع القوات الأجنبية التي دخلت سوريا بعد عام 2011، برعاية الأسد، وعلى رأسهم ميليشيات إيران، لكونها الهدف الرئيسي.

ويضيف أنه في حال تم إخراج إيران فإن المجال سيكون مفتوحًا أمام نظام الأسد للعودة إلى الجامعة العربية، والحصول على أموال الخليج واستثماراته، مقابل إنهاء هيمنة طهران الاقتصادية، وفقًا لما ترجمه موقع “عربي 21”.

وتتضمن الخطة أيضًا إجراء إصلاحات سياسية في سوريا تقود لانتخابات في النهاية، وهو ما حظي باهتمام الدول العربية التي تقيم علاقات مع الكيان الإسرائيلي، وعلى رأسها الأردن ومصر والإمارات.

وأردف الكاتب أنه رغم عدم وجود اتصالات مباشرة بين تل أبيب والأسد آنذاك إلا أن إسرائيل كانت مقتنعة بأن الظروف باتت مواتية لتطبيع علاقاتها مع النظام السوري، بزعم أنه مستمر في حكم البلاد، بدعم روسي.

لكن الخطة لم تحقق تقدمًا في واشنطن، كما أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي الحالية لا ترى جدوى من المضي بتلك الخطة في الوقت الحالي، لأن الأسد هو من استقدم الإيرانيين إلى بلاده، وبالتالي فمن الصعب إخراجهم بدعوة منه نفسه.

زر الذهاب إلى الأعلى