fbpx

صحيفة: تنحي بيل غيتس عن مايكروسوفت مرتبط بعلاقة حميمة مع موظفة في الشركة

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال”، عن أسباب مثيرة للجدل، حول تنحي بيل غيتس مؤسس شركة “مايكروسوفت”، عن رئاسة مجموعته.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها، أن تنحي غيتس، مرتبط بعلاقة اعتُبرت “غير لائقة”، مع موظفة في الشركة، تعود إلى مطلع العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

وجاء التقرير، بعد نحو أسبوعين من إعلان بيل طلاقه المفاجئ من زوجته ميليندا، وتنحيه عن عضويته في مجلس إدارة الشركة المعلوماتية في آذار/مارس 2020.

ونقلت “وول ستريت” عن مصادر لم تكشف عنها، أن مجلس الإدارة فتح تحقيقاً بهذا الشأن، بعد إفادة مهندسة في رسالة بارتباطها بعلاقة ذات طبيعة جنسية مع بيل غيتس.

اقرأ أيضا: بيل غيتس يهدي طليقته 3 مليارات دولار.. والأخيرة تستأجر جزيرة نائية! (فيديو)

ولفت التقرير إلى مزاعم من قبل موظفات في “مايكروسوفت”، بسلوكيات “غير لائقة” تجاههن من قبل مؤسس الشركة.

ووفق الصحيفة، فقد سعى بيل غيتس إلى إقامة علاقة حميمة مع إحدى الموظفات في الشركة في عام 2000.

ونظرت لجنة من مجلس الإدارة في المشكلة بمساعدة جهة خارجية هي مكتب محاماة، لإجراء تحقيق شامل، حسب التقرير.

وأثناء التحقيق، قرر أعضاء مجلس إدارة مايكروسوفت في 2020، بأنه على غيتس التنحي من المجلس، ليقدم الأخير استقالته قبل انتهاء التحقيق.

وكان غيتس قد أسس “مايكروسوفت” في 1975، ثم استقال من كل مهامه التنفيذية فيها في 2008، والعام الماضي سحب عضويته من مجلس الإدارة واستقال من الإدارة العامة للمجموعة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى