صحيفة تكشف مصدر العبوة الناسفة التي وضعت بسيارة مرافقة الرئيس التركي

قالت صحيفة يني شفق التركية، إن “العبوة الناسفة التي زرعت أسفل سيارة أحد ضباط الشرطة المكلفين ببرنامج المرافقة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في سيرت، تم إدخالها من سوريا”.

وأشارت إلى أنه تم زرعها في سيارة الضابط بمنطقة نصيبين التابعة لولاية ماردين الحدودية مع سوريا قبيل توجهه للالتحاق بموكب الرئيس في سيرت، وتحوي مادة (سي فور) شديدة الانفجار وتزن نحو 1.5 كيلو غرام.

اقرأ أيضا: إفشال محاولة اغتيال استهدفت الرئيس التركي أردوغان في ولاية سيرت

وبحسب ما نقلت الصحيفة، فإن “المعلومات والنتائج الأولية للتحقيقات، تفيد أن الإرهابيين الذين زرعوا العبوة عبروا الحدود مرة أخرى إلى سوريا، وهذا الأسلوب اتبع في العديد من العمليات السابقة في نصيبين”.

ولفتت إلى أن العبوات الناسفة والمتفجرات التي تم ضبطها من قبل الجيش التركي في مناطق الإرهابيين في سوريا، تتطابق مع العبوة المزروعة في سيارة الضابط.

وأوضحت أن وحدات الأمن والشرطة تسعى الآن للحصول على معلومات من المواطنين في الحي الذي كان يوجد فيه ضابط الشرطة، وتتواصل الدراسات لتحديد أوصاف المشتبه بهم الذين أتوا إلى الحي.

وكانت وسائل إعلام تركية تحدثت أمس عن اكتشاف قنبلة مزروعة أسفل سيارة، وعند الكشف عنه تبين أنه عبوة ناسفة، ما استدعى تدخل فريق من خبراء

المتفجّرات لإبطال مفعولها، كما قامت فرق التحقيق بفحص الجسم والمركبة بحثا عن بصمات أصابع المشتبه بهم، وبدأت عمليات البحث عن المتورطين في زراعتها.

المصدر: الحدث السوري

زر الذهاب إلى الأعلى