fbpx

صحيفة تستعرض معاناة 3 لاجئين سوريين علقوا على الحدود البيلاروسية البولندية

استعرضت صحيفة “بوليتيكو”، معاناة ثلاثة لاجئين سوريين، علقوا على الحدود البيلاروسية- البولندية لمدة ثلاثة أسابيع، قبل أن يتمكنوا من العبور باتجاه بولندا بعد خمس محاولات فاشلة، حيث كان حرس الحدود يمسكون بهم ويعيدوهم إلى بيلاروسيا.

وقالت الصحيفة إن اللاجئين الثلاثة أعربوا عن أملهم في ألا يعودوا إلى بيلاروسيا، بعد أن سافروا من الشرق الأوسط إلى مينسك بتشجيع من “الديكتاتور البيلاروسي” ألكساندر لوكاشينكو، في محاولة للوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضا: خياران أمام اللاجئين السوريين في بيلاروسيا

وأشار السوريون إلى أنهم عاشوا “تجربة مريرة فعلاً”، حيث عاملهم الناس في بيلاروسيا “بغاية السوء”، كما أن الجنود البيلاروسيين سرقوهم وضربوهم وأعطوهم مياهاً غير نظيفة ليشربوها، الأمر الذي جعلهم يمرضون.

وأكدوا أن السلطات البيلاروسية نظمت عملية نقل المهاجرين إلى الحدود البولندية، كما ساعدتهم بإبعاد السياج حتى يسمحوا للناس بالمرور جرياً من تحته، إضافة إلى إعطاء المهاجرين حجارة ليرموها على السياج وعلى حرس الحدود البولندية.

وذكرت الصحيفة أن ناشطين من بولندا عثروا على اللاجئين الثلاثة بعد اجتيازهم للحدود، حيث رتبوا لهم لقاء مع ثلاثة نواب بولنديين في البرلمان الأوروبي، بهدف الضغط على حرس الحدود البولندي لتسيير طلبات اللجوء الخاصة بهؤلاء الأشخاص، بدلاً من إعادتهم إلى بيلاروسيا، بما أن ذلك يعتبر مخالفاً للقانون الدولي.

المصدر: الشرق سوريا

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى